الموقع وقف لجميع موتى المسلمين
 
الرئيسيةالحج والعمرةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين الخلع والطلاق....من هي الناشز؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالب عفو ربه
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 814
تاريخ التسجيل : 07/05/2016

مُساهمةموضوع: الفرق بين الخلع والطلاق....من هي الناشز؟   الأربعاء 21 فبراير 2018, 4:25 pm

الفرق بين الخلع والطلاق
مشاكل الأزواج جعل الله تعالى الزواج هو الإطار الشرعي الذي يعيش فيه الرجل والمرأة مع بعضهم تحت سقف واحد، حتى يتمكنا من البدء بحياة جديدة ومشتركة، يتحملون فيها المسؤولية ويتبادولن الود، ولكن لا يمكن أن تمر حياة المتزوجين بدون أن يتخللها بعض المشاكل والنزاعات. وقد تتحول هذه النزاعات إلى وضع مستمر قد يشعر الزوجان بأنهم يعيشان بسببها في جحيم، ويشعرون بأنهم غير قادرين على المضي قدماً في الحياة الزوجية، لذلك قد يضطرون إلى الانفصال، وهناك مصطلحان للتعبير عن انفصال الزوجين، وهما الطلاق والخلع، وفي هذا المقال سنوضح لكم الفرق بين هذين المصطلحين. وذكر الله تعالى الطلاق والخلع في القرآن الكريم، حيث قال: "الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ"، ومن هذه الآية الكريمة نستدل على مفهوم كلّ منهما على النحو التالي.

الخلع
 يعرف الخلع على أنه الانفصال الذي يتم بين الزوجيْن بناءً على الدعوى التي تتقدم بها الزوجة على وجه التحديد للمحكمة، ويكون ذلك لعدة أسباب؛ فقد يكون بسبب كره الزوجة لزوجها، أو خوفها من ألا تقوم بواجبه أو العكس، ويكون الخلع على شرط وهو: أن تقوم بافتداء نفسها، بمعنى أن تقوم بإرجاع المهر إلى زوجها أو تقديم العوض، ويعتبر الخلع حكماً لا مجال للطعن فيه عندما يصدر، وحكم الخلع في الإسلام هو مباح، ولكنه مبغوض في الوقت نفسه، وقد أباحه الله تعالى للحد من المشاكل التي قد تلحق بالزوجين.

الطلاق
 يعرف الطلاق في اللغة على أنه الفصل أو الحل، وهو الانفصال الذي يتم بين الزوجين والذي يطالب فيه الزوج تحديداً، بناء على رضاه، وهو يكون للسبب نفسه الذي قد يؤدي إلى الخلع، كبغض الزوجة، وعدم إيتائها لحقوقها، أو قد يكون بسبب عدم رغبة الزوج بزوجته، وقد تم تقسيم الطلاق إلى قسمين وهما: الطلاق الرجعي: أي الطلاق الذي يكون متاحاً للزوج فيه أن يرجع زوجته إلى عصمته وذمته، في الوقت الذي تكون ما زالت فيه بالعدة، ولا يشترط فيه أن توافق الزوجة، ففي فترة الطلاق الرجعي، تبقى الزوجة في بيت زوجها، وعند إرجاعها لا يتوجب على الزوج أن يدفع لها مهراً جديداً، أو حتى أن يقوم بعقد قران جديد. الطلاق البائن: هو الطلاق الذي تخرج على إثره الزوجة من بيت الزوج لتقضي عدتها، وفي هذه الحالة يتوجب على الزوج عند إرجاعها أن يقوم بعقد قران جديد، وأن يقدم لها مهراً جديداُ، وهنا يكون قبول المرأة للعودة هو شرط أساسي بعكس الطلاق الرجعي، ومن الجدير بالذكر بأنه عندما يتم طلاق الزوجة ل 3 مرات، فلا يجوز لها أن ترجع له إلا من بعد أن تتزوج رجلاً آخر، ويدخل بها، ومن ثم يطلقها وتقضي عدتها، من بعدها تستطيع أن ترجع إلى الزوج الأول وهذا ما يطلق عليه البينونة الكبرى، وحكم الطلاق مباح لكن مبغوض.

الفرق بين الخلع والطلاق
 الخلع هو القرار الذي يصدره قاضي المحكمة بإنهاء عقد النكاح بناء على طلب الزوجة، ويشترط عند الترك أن تتنازل الزوجة عن حقوقها المالية للزوج، كما ويشترط في عملية الإرجاع رضا الطرفين، كما يجب أن يقوم الزوج بعمل عقد قران ومهر جديدين. الطلاق هو الأمر الذي يقرره الزوج بدون اللجوء إلى المحاكم، وبدون أي مردودات مالية من طرف الزوجة، ولا يشترط في جميع الحالات أن يتم عقد قران وتقديم مهر جديد.

من هي الناشز؟
الناشز قد تصفو الحياة الزوجيّة أحياناً، وتتعكّر تارةً أخرى، ومن أهم مظاهر سوء العلاقة الزوجية، نشوز المرأة على زوجها، والنشوز لغةً هو الارتفاع والعلوّ، ويقال أرض ناشز أي أرض مرتفعة، وبناءً على ذلك جاء مُصطلح المرأة الناشز، وهي المرأة التي تعلو وتتكبّر على زوجها. النشوز في الشرع هو امتناع المرأة عن أداء حق الزوج أو عصيانه أو إساءة العشرة معه؛ فالمرأة الناشز هي التي يصدر منها هذا السّلوك أو تخلّقت به، ما لم تُقلع عنه أو تصلح خلقها.

مظاهر نشوز المرأة 
امتناع المرأة عن معاشرة زوجها في الفراش، لقوله عليه الصلاة والسلام:" إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت أن تجيء، لَعَنَتْها الملائكة حتى تصبح"، فيحرم على المرأة الامتناع عن زوجها إذا دعاها للفراش مهما كانت حالتها، إلاّ إذا كانت مريضة، أو يوجد عذر شرعي يمنعها كالحيض أو النفاس، كما أنّه لا يجوز أن تنفّره منها أو تتباطأ أو تتثاقل أو تطلب العوض، وكل ذلك يدخل ضمن النشوز، بل يجب أن تجيبه بالرّضا. مخالفة الزوج وعصيانه فيما نهى عنه؛ كالخروج من دون إذنه، أو إدخال بيته ما يكره، أو زيارة من منع زيارته، أو قصد الأماكن التي نهى عنها، أو السفر من غير إذنه، لقوله تعالى: (وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلا). [النساء: 34] ترك طاعة الزوج فيما أمر به، ومن المعروف خدمته والقيام على مصالحه، وكافّة حقوقه وتربية الأولاد. سوء العشرة في معاملة الزوج كالتسلّط عليه بالألفاظ البذيئة، وإغضابه لأسبابٍ تافهة وإيذائه، ومن نشوز المرأة البذء على أهل الرجل، والإيذاء في الكلام والفعل.

أسباب نشوز المرأة 
سوء خلق المرأة، وعدم تلقيها التربية الصحيحة. قلّة الوعي بمكانة الزوج، والجهل بحقوقه وأهمية الطاعة. الإكثار من المشاكل الزوجية، نتيجة تشجيع المرأة وتحريضها على ذلك. الاختلاف الكبير في المستوى الاجتماعيّ والفكريّ بين الزوجين، لوجود فارقٍ كبير بينهما. تميّز المرأة على الزوج في صفاتها الجمالية أو بالمال أو الحسب أو النسب، مما ينتج عنه تعجرف المرأة على زوجها بالتالي نشوزها. تأثّر المرأة بالأصوات والأطروحات القادمة من الغرب، والتي تتحرّر فكريّاً من أحكام الآداب الإسلامية. قهرالزوج للمرأة، والجور بها، وعدم الالتزام في حدود الله معها، بالإضافة إلى عدم تلبية احتياجاتها. تقصير المرأة تجاه الواجبات الموكولة إليها بحق زوجها، وعدم مراعاة وضعه النفسيّ، مما يزرع النزاعات المستمرّة بينهما.


أحكام المرأة الناشز
 إذا نشزت المرأة تسقط عنها حقوق لا تعود لها إلا إذا تركت النشوز، وهي: النفقة. السكن.
منقول والله أعلم


أحكام الخُـلْـع 
https://www.saaid.net/Doat/assuhaim/233.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alsahahaleslameeh.yoo7.com
 
الفرق بين الخلع والطلاق....من هي الناشز؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الساحة الدينية-
انتقل الى: